7 Sep 2010

هاكذا تألمت سارة




ساره التى لا تعرفونها هى صديقه اعرفها منذ ثلاث سنوات و هى منى بمنزله الأخت ... حضرت معها الكثير من الفاعليات وخضنا معا الكثير من المشاكل ... لكننى منذ معرفتى بها حتى الان لم أجدها مجروحه بمثل هذا القدر من قبل.

مالذى فعلته ساره لتوصم بالعاهره و الساحره و تاجره المخدرات ... وهى خريجه الجامعه و حاصله على درجه الماجستير مرتين فى التنميه و فى الاتصال .. مالذى فعلته ساره حتى ننظر اليها كعاهره او ساحره ... انها لم تفعل شئ .. هى فقط ولدت لابوين مغربيين فى الرباط ... هل هذا ذنبها

ساره كتبت منذ يومين على مدونتها تجربه صغيره أجرتها عندما أتصلت بناشطين شباب من دول عربيه مختلفه لتسألهم مالذى يعرفوه عن المغرب و كانت هذه هى النتائج

الصديق رقم 1 (مصر): "أنت تعلمين أننا في الإسكندرية نحب الحشيش، وكل الناس تعرف أن الحشيش المغربي هو الأفضل. أنا دائماً أحلم بالذهاب إلى المغرب لتجربته من منبعه الأول، وبالطبع لديكم فتيات ليبراليات جداً وجميلات جداً" (ليبرالية جداً في مصر تعني عاهرة).

الصديق رقم 2 (الأردن): "أنتم مشتهرون جداً بالكسكسي، والراقصات، ولديكم ملك مثلنا ولكنكم تقبلون يده!"

الصديق رقم 3 (سوريا): "المغرب مشهورة بحرفة السحر، يقولون إن لديكم أفضل الشيوخ الذين يستطيعون حل أي شيء. لديكم مجوهرات لطيفة والعديد من المشاكل مع هؤلاء المساكين في الصحراء الغربية".

الصديق رقم 4 (السعودية): "ينبغي أن تربوا فتياتكم، فكلهن، وأنا آسف لقول هذا، يقمن بأفعال ضد الله وضد الإسلام والكثير منهن عاهرات. لكني معجب بملابسكم التقليدية ومهاراتكم في السحر. كيف تفعلون هذا؟ هل لديكم تعليم خاص بحرفة السحر منذ الصغر؟"

الصديق رقم 5 (فلسطين): "لقد أرسلتم إلينا الكثير من اليهود، وبصراحة، ولا تأخذي كلامي على محمل شخصي، أنتم بلد يدعم الصهيونية وتقفون ضد حق الشعوب في تقرير مصيرها في الصحراء الغربية"
واستمرت المكالمات على هذا المنوال..

مالذى نتوقعه كمصريين من معامله أشقائنا بهذا الأسلوب ... الم يكفينا ما حدث مع الجزائر ... الم يكفينا هذا المسلسل الكويتى الذى يصورنا كمتسولين و شحاتين نتنى الرائحه.

ذات مره كنت مع مجموعه من الاصدقاء العرب و كنا نسأل مالذى يميز كل إمراه من كل بلد ... فقالت السوريه انهن يتميزن بالطبخ الجيد بعدها تكلم التونسى و الاردنى ثم جاء الدور على فبينما كنت أفكر إذا بالسعودى يقول المصريه تستطيع ان تستحضرها بجنيه ... ما علينا مالذى حدث بعد هذا الموقف .. ما أود ان أقوله ان الاحساس الذى تشعر به الان هو عين ما شعرت به ساره و كافه الفتيات المغربيات من عرض مسلسل العار.

أرجك أرفض و أعلن رفضك للعنصريه و التنميط لكل شخص .. ما تكره لنفسك إكرهه لغيرك... دعونا نعمل معا لنحافظ على وطن عربى تمزق .. تعالوا نضم جنباته بدل من أن نزيد الكره و الفرقه .. تعالوا نفتح قنوات إتصال جديده بيننا لعلنا نفعل شيئا واحداً صحيحا فى حياتنا
--------------------------------------
لقرائه نص مقال ساره مترجما الى العربيه إذهب الى مدونه اسكندرانى مصرى بتاعه اسماعيل هنـــا
لقرائه نص مقال ساره كما كتبته باللغه الأنجليزيه إذهب الى النوتس بتاعتها على الفيس بوك من هنــــا

6 comments:

Nancy Signal said...

أنا زعلت قوي . سارة يتقالها كده ليه دي طيبة جدا :( , بصراحة طول ما احنا ماشيين بنفس تفكيرنا و أسلوبنا و عنصريتنا مش حنضيف لنفسنا جديد , بنصمم نوصف بعض باقذر الصور و لا كأننا في الآخر عرب و اللي يمس حد يمس غيره , أنا شفت العنصرية دي كتير عشان موضوع ان بابا كويتي و مامتي مصرية , أروح الكويت يعتبروني مصرية و يعاملوني وحش , أجي مصر يقولوا كويتية و حتتنأزح علينا و تشوف نفسها , متخلفين و حنفضل متخلفين طول عمرنا

إسماعيل الإسكندراني said...

شكراً يا بهظ على اهتمامك بهذا الموضوع المهم

بس عايز أوضح أن سارة محدش قال لها كده بشكل شخصي، هي فقط وضعت نفسها مكان أية مغربية ينظر لها نظرة سلبية تعميمية، ومن ثم بدأت تدافع بقوة

لقراءة النسخة المترجمة من مقال سارة زعيمي

على مدونتي إسكندراني مصري

http://ismailalex.blogspot.com/2010/09/blog-post.html

AHMED SAMIR said...

للأسف العلاقات العربية تعاني من مأزق و أزمة كبرى
قديما كنا نعزي أنفسنا بأن الحكومات هي من تعاني من تلك الحساسيات و الأزمات بينما العلاقة بين الشعوب هي افضل ما يكون
بينما الأن الوضع اصبح معكوسا تماما
فالعلاقات بين الشعوب العربية هي اسوأ ما يكون
بينما العلاقات بين الحكام عشرة على عشرة

اليومية said...

هذا يبين الفرق الشاسع الذي يوجد بيننا كعرب او كمسلمين .غير متواصلين بالمرة لكل واحد منا رؤية وتصور خاص عن اخيه العربي في احدى البلدان العربية .لكن ما نكرهه او لانحبه هو ان يقع التعميم نحن مجتمعات بشرية معرضة للخطأ ولسنا ملائكة معصومون . لكن حين يتعلق الامر بمسلسل تم التحظير له منذ مدة طويلة وجرى كتابة السيناريو بامعان وقرائته من قبل العديد من المسؤولين في الانتاج حتى تم التاشير عليه ثم التخطيط لوضع سينوغرافيا مناسبة واختيار ممثلين مناسبين وأماكن ويتم تحوير بعض الاسماء والمواقع التاريخية ثم يبث على قناة تلفزيونية فضائية فهذا ليس خطأأو سهو بقدر ما هو متعمد لكننا رغم ذلك نرجو ان لانصل لدرجة ةتجريح بعضنا البعض .وبمثل هذه الحوارات قد تصفو نظراتنا وتزول صرنا النمطية عن بعضنا البعض . جمال الدين العارف هولندا.

t3ban said...

لن اعرق معني كلمة العنصرية الا عندما تركت مصر
هنا تعلمت معني كلمة العنصرية
هنا تعلمت لماذا تكون مكروه او منبوذ فقط لانك مصري
أو عربي
لكنني تعلمت ايضا كيف اتعامل بهذا الأسلوب
افضل وسيلة للدفاع الهجوم

Anonymous said...

مصــــر فى مهب الريح

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

أرجو من كل من يقراء هذا أن يزور مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى

www.ouregypt.us